القرآن والعقلانيّة في زمن الجوائح والأزمات

القرآن والعقلانيّة في زمن الجوائح والأزمات

في إطار انخراط النشاط الديني في منظومة التحول الرقمي تضع وزارة الشؤون الدينية على ذمة منظوريها نسخة الكترونية من الكتاب الجديد الذي تم إنجازه في شكل بي دي أف، وعنوانه "القرآن والعقلانية في زمن الجوائح والأزمات". علما أن هذا الكتاب الرقمي يضم بين دفتيه أشغال الندوة العلمية الافتراضية التي نظمتها إدارة المحافظة على القرآن الكريم بالوزارة يوم 22 رمضان 1441هـ/15 ماي 2020.

وقد أشرف على إنجاز هذا الكتاب وقدم له السيد أحمد عظوم وزير الشؤون الدينية الذي نضع فيما يلي مقتطفا من تقديمه:

"وبالنظر إلى أنّ القرآن منبع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ومصدر تشريعنا فقد كانت حقوله المعرفية هي المنطلق في تنظيم هذه الندوة اليوم بما ينشر الوعي بقيمه وبدوره في حلّ مشاكل العصر على الأصعدة المنهجية والنفسية والسلوكية لا سيما في زمن الجوائح والمِحن والأزمات. ولمّا كانت الضرورة أمّ الاختراع فقد كانت الفرصة ذهبية لتنفيذ أحد برامج وزارة الشؤون الدينية وتجسيم التحوّل الرقمي في المجال الديني، استجابة للمشروع الوطني الخامس الوارد في وثيقة التعاقد الحكومي لسنة 2020 والمتعلّق بالانتقال الرقمي.

إنّ الغاية من الانخراط في منظومة الأنشطة المضمونية عن بُعد هي الاستفادة ممّا تُتيحه تكنولوجيات الاتصال الحديثة من سرعة ومرونة وقلة تكلفة واندماج جماعيّ وتفاعلي في عالم المعرفة... وضمنها بطبيعة الحال المعرفة الدينية التي تُشكّل حَجْر الأساس في تغيير العقليات وبالتالي في نماذج النشاط الفكري الديني وكذلك في نماذج العمل الإداري والميداني المُتّصل به. وها قد حان الوقت للخروج عن المألوف في تنظيم الندوات، حيث أنّه ومنذ مدّة كنّا نتطلّع إلى إدارة النشاط الفكري والنقاش عن طريق وسائل التواصل عن بُعد، لكن اليوم أتاحت لنا جائحة كورونا الفرصة لتجميع الناس في الفضاء الافتراضي بهدف التوعية وإنتاج المعرفة الدينية وتقاسمها.

وفي هذا السياق تمحورت الندوة المنظّمة يوم الجمعة 22 رمضان 1441هـ الموافق ليوم 15 ماي 2020 بخصوص مسألة كيف نعيش القرآن في زمن الشدائد؟ وكيف نثبت خلال المحن في ضوء الهدي القرآني؟، مساهمة مضمونية قرآنية في شهر القرآن من طرف الوزارة في إذكاء هذه الروح العالية لمواجهة هذا التحدّي الذي أذهل العالم كلّه وأملا في تعزيز المهارات الرقمية لكافة إطاراتنا الدينية والمسجدية، وأنْ نُوفّر الجاهزية الإلكترونية (البيئة التكنولوجية) لنكون في مستوى كسْب هذا الرهان، ليس فقط على صعيد توفير التجهيزات -وهو ما وفّقنا الله سبحانه وتعالى فيه مؤخرا من خلال توفير 281 حاسوب محمول إلى جانب أدوات أخرى تقنية حديثة لفائدة جميع إداراتنا المحلية في كلّ معتمديات الجمهورية- وإنّما وهو الأهمّ أساسا على صعيد استدامة ثقافة المبادرة والإبداع والتجديد".

يمكن الاطّلاع على كتاب القرآن والعقلانيّة في زمن الجوائح والأزمات عبر الرابط التالي:

القرآن والعقلانيّة في زمن الجوائح والأزمات

 

محوريّة دور المرأة في التصدّي للإرهاب

نظمت وزارة الشؤون الدينية يوم الأربعاء 03 ماي 2017، ورشة تفكير حول "محوريّة دور المرأة في التصدّي للإرهاب"، حاضر خلالها:

* د. مريم خير الدّين الغابري: "دور المرأة في تربية اللاعنف".

* القاضية روضة العبيدي: "المرأة و الإرهاب"

* أ. روضة بيّوض: التدخل الأمني في وقاية المرأة والأطفال من الاستقطاب".

* د. سامية بن سعيد: "المرأة ومكافحة التطرّف العنيف في ضوء التربية الإسلامية".

* أ. فتحي الماجري: "أيّ دور للإعلام الديني النَّسوي في التَّصدّي للإرهاب".

وقد تولّت إدارة الدراسات والملتقيات والتكوين الدّيني بوزارة الشؤون الدّينية جمع هذه المداخلات ونشرها في كتاب يمكن الاطّلاع عليه عبر الرابط التالي:

محوريّة دور المرأة في التصدّي للإرهاب