منشور حول تنظيم موسم الحجّ لسنة 1435 هـ الموافق لــ2014 م

بلاغ شركة الخدمات الوطنيّة والإقامات حول حجّ مكفولي التّونسيّين بالخارج

بـلاغ إلى الراغبين في الترشّح لأداء فريضة الحجّ لسنة 1435هـ/2014م

تُعلم وزارة الشؤون الدينيّة بأنّ قبول الترشّحات لأداء فريضة الحجّ لسنة 1435هـ/2014 م يبدأ يوم الأربعاء 18 ديسمبر 2013 ويتواصل إلى يوم الجمعة 10 جانفي 2014 بدُخول الغاية لدى الواعظ المحلي بمركز المعتمدية التي يعود إليها المترشحون بالنّظر.


أمّا في خصوص المتنازلين والمحذوفين من القائمات النهائيّة لموسم الحجّ المنقضي 1434 ه/2013م نتيجة القرار القاضي بتقليص حصّة الحجيج التونسية بنسبة 20 % ولميؤدّوا فريضة الحجّ نتيجة لذلك، فإنّهم مقبولون آليّا لأداء مناسك الحجّ بالنسبة إلى هذا الموسم 1435 هـ/2014م، وهم مُطالبون تبعا لذلك وجوبا بتقديم ترشّحاتهم وتأكيدها خلال الفترة المشار إليها، وذلك لدى المعتمديّات الراجعين إليها بالنظر.

اجتماع اللّجـنـة الوطنـيـّـة للحجّ والعمرة

أشرف السّيد منير التليلي وزير الشّؤون الدّينية يوم الثلاثاء 13 ماي الجاري بمقر الوزارة على اجتماع اللّجنة الوطنية للحجّ والعمرة حضرته الأطراف المتدخلّة في التنظيم .
ودرس أعضاء اللّجنة الاستعدادات الخاصة بموسم حـجّ 1435 هـ/2014 وكيفية تلافي النقائص ومزيد تحسين الأداء .
وأكد الوزير على ضرورة تضافر كافّة جهود الأعضاء لإنجاح الموسم معتبرا أن تحقيق هذا الهدف مسؤولية جماعية مشددا على أهمية التوعية التنظيمية والصحية والدّينية لضيوف الرّحمان وموصيا بضرورة أن يولي الحاج الأهمية القصوى لسلوكه مع مرافقيه ومع بقية أفراد البعثة التنظيمية ومختلف الجاليات الإسلامية حتى يكون أحسن سفير لبلده .
ويتميـّز جديد هذا الموسم  بتخصيص ثلاث إقامات متجاورة قريبة من الحرم المكّي ستجمع كل الوفد التونسي بما يسهّل تقديم الخدمات إليه ويسرّع بتقديم المساعدات الطبية لمستحقيها . كما سيعتمد المنظمون تدابير جديدة تتعلّق بالإعاشة والنقل .
وبخصوص فيروس كورونا أفاد السّيد منير التليلي أنه تم إحداث خليـّة تتكوّن من وزارات الصّحة العمومية والشؤون الخارجية والشؤون الدّينية لمتابعة تطوّرات هذا الفيروس واتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية الحجيج والمعمتـرين التونسيـّين منه ، مشيرا إلى أنّه لم تسجّل إصابات في صفوف المعتمرين وأنّ المرض متـّجه نحو الاندثار .
من جهة أخرى ناقش أعضاء اللّجنة موضوع العمرة معتبرين أن الموسم كان طيّبا في مجمله إلى حدّ الآن، وأكّدوا على ضرورة العمل على إنجاح عمرة شهر رمضان المعظّم وإحكام التنسيق بين شركة الخدمات الوطنية والإقامات والجامعة التونسيّة لوكالات الأسفار بما يضمن نجاح تجربة تحرير العمرة ويكفل تقديم الخدمات الجيـّدة للمعتمر .

gere3